قلب الورد

افضل الافلام الاجنبى والعربى واحدث الاغانى والالعاب وبرامج الكمبيوتر والمصارعة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لو أن الحب كان حبًّا !!...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
meshmesha
مشرفه
مشرفه


عدد المساهمات : 342
نقاط : 8369
تاريخ التسجيل : 10/11/2009
الموقع : http://frhaaso.blogspot.com/

مُساهمةموضوع: لو أن الحب كان حبًّا !!...   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 6:27 am








رسالة إلى كل شاب يهيم عشقا !! ..
لو أن الحب كان حبًّا
!! ..

إن ما تعنيه هذه العبارة واضح تماماً،
إن ما يدعوه الناس حبا ليس حبا أبداً.. إنه التملك..
حافز للانتزاع
لو أن ما يدعى حبا كان عمقا في الروح وصدقا في القلب..
مجرد توق للرفقة، واهتماما بسعادة الآخر، وبذلا للحنان..
لو كان حبا خالصا دون شهوة جسدية أو مصلحة عاجلة لكانت الحياة رائعة.
هذه العبارة لا تنكر وجود الحب ولكنها تشكو من طبيعته.
إنها القصة القديمة عن الهوة التي تفصل الفكرة الخالصة عن تجسيدها الأرضي،
فالحب من أسمى وأرقى العواطف البشرية، لكن عندما نطبقه واقعا فإن الحب يئن منا ومن تدنيسنا لقداسته.
والمسؤول عن ذلك -على ما أعتقد- هو أننا نتلقى انطباعاتنا عن الحب من القصص الهابطة والمسلسلات التافهة والأفلام الماجنة،
ومن ثم ندهش عندما لا يتوافق الواقع مع تطلعاتنا،
وكم من الوقت ينقضي قبل أن نتعلم أن الحب في الحقيقة لا يشبه صورته المتخيلة في شيء!!


هذه الكلمات لكل شاب يتجرأ يُقدم على انتهاك أسوار القلوب الناعمة،
ثم عندما يبدو من الفتاة صدود أو رغبة في قطع العلاقة تبدأ رحلة الشك والعذاب :
هل تحبني ؟
لو كان حبك خالصا وحقيقيا لتحملت آلام حبك ومعاناة قلبك بصمت وصبر دون أن تحمل هذه الإنسانة هذه الآلام وتلك اللوعة..
فلماذا تصارحها بحبك ما دمت لا تستطيع خطبتها قبل سنة -سنتين - ثلاث ؟
لماذا فكرت بعقلك في مستقبلك وضرورة إكمال دراستك،
ولم تفكر بعقلك عندما أردت ربط مشاعرها بك؟
ما دمت استطعت الكتمان لفترة طويلة فلماذا لم تواصل مسيرة الكتمان
والصبر حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا ؟

يا بني اعلم أن قلب الأنثى ليس كقلب الذكر،
وأن المرأة إذا أحبت فلن تستطيع الصبر طويلا دون أن تمنح الحب لمن بادلته حبا بحب..
وإذا كان الحب لدى الرجل من الناحية النفسية أغلبه إرادة أخذ وانتزاع،
فإن الحب لدى المرأة معظمه رغبة منح وعطاء.
لكن قل لي بربك كيف ستمنحك شيئا من الحب وليس بينكما رباط شرعي يقيكما غضب الله ؟
كيف تريدها أن تستمر بالبوح وهي تشعر أن ما تفعله حرام ولا يرضي الله ؟
أم أنه في رأيك : الغزل على الهاتف مسموح في الدين ؟!

إن الإسلام دين الفطرة لا يصادر حب الرجل للمرأة ولا يلغي ميل المرأة للرجل،
لكنه يهذب هذا الحب بالزواج،
ومن لم يستطع الزواج فيجب ألا يستسلم لدوافع حبه في نطاق تصرفاته الاختيارية التي سيسأل عنها،
وإنها لرحمة كبيرة من الله تلك التي شملتنا بحديث رسول الله –عليه الصلاة والسلام-:
"إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به نفسها ما لم تقل أو تفعل"
مسلم في صحيحه ،
لكن يجب ألا يتعبنا كثيرا حديث النفس إذا لم نبح به لغيرنا ؟
ألا يرهقنا الحب إذا لم نبث هوانا وأشواقنا لمن نحب ؟
فلماذا نعرِّض أنفسنا من الأساس لهذه المشاعر ؟
ومن هنا كانت النصيحة الخالدة:
"لا تتبع النظرةَ النظرةَ فإن لك الأولى وعليك الآخرة".

ومع ذلك فإذا عانى الإنسان من هذه المشاعر لن يلومه الشرع على الحب؛
لأنه انفعال قسري لا اختيار فيه ، لكنه ينتقد الانحرافات التي قد يقود إليها،
وهي فعل اختياري يتحمل صاحبه نتائجه،
وما تفعله يا بني بحديثك العاطفي على الهاتف هو انحراف يسوق إلى ما هو أكبر..
طبعا من الخطأ أن تفكر بهذه الطريقة أن حبك لن ينتهي،
وأن حبها قد ينتهي،
ما الذي يضمن عدم تغير حبك بين لحظة وأخرى ؟.

ألم تسمع قول ابن زيدون شاعر الحب في البلاط الأندلسي:
"إذ طــالـما غـيَّر النأي المحـــبينا"


هذا رأي الشاعر أما رأي عالم النفس فيقول:
"إن الحب كالإيمان يزيد وينقص، ويعلو ويهبط،
وكما أنه من الممكن تحول الإنسان من معتقد إلى آخر مغاير تماما فكذلك يتحول الحب إلى الكره"،
ولا تظن أن هذا مجرد كلام في الكتب، فالحياة والناس في تغير دائم، ورحم الله من قال:
"أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يوما ما،
وأبغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما".



وإذا كان فطام الحب صعبا على النفس فهو سهل لمن أوتي قوة الإرادة وعرف كيف يشغل عقله بالعلم،
ويملأ قلبه بالطاعة ويستثمر وقته لدينه أو دنياه،
وتذكر مستقبله الذي ينتظره وأمته التي تحتاج إلى جهوده.

أما إذا كنت تحبها ولا تستطيع نسيانها:
"فاكتم هواك، ولا تخبر به أحدا"،
أو أثبت قولك بالفعل، وتقدَّمْ لخطبتها على الأقل،
وأني لا أنصحك بهذا إلا بعد أن تبتعد عنها لتتأكد من صدق مشاعرك تجاهها،

وقانا الله وإياك من الأمراض والفتن ما ظهر منها وما بطن ،
والسلام عليكم ورحمة الله
.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



كان طيب .. كان حنين .. اتاريه كداب كبير .. مش زي ما كان مبين .. ده خدعنا سنين كتير ..

كان طيب .. كان حنين .. اتاريه كداب كبير .. مش زي ما كان مبين .. ده خدعنا سنين كتير ..

خدعنا واحدة واحدة ..و جرحنا مرة واحدة .. واتعلم فوق يطير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لو أن الحب كان حبًّا !!...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب الورد :: المنتديات الاجتماعية :: منتدي ادم-
انتقل الى: