قلب الورد

افضل الافلام الاجنبى والعربى واحدث الاغانى والالعاب وبرامج الكمبيوتر والمصارعة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اوركسترا
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى


عدد المساهمات : 361
نقاط : 8231
تاريخ التسجيل : 07/11/2009
العمر : 30
الموقع : http://crazyboyz.ahlamontada.com/

مُساهمةموضوع: وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ   الجمعة نوفمبر 13, 2009 10:54 pm






أخواني :-



كان رسول الله- صلى الله عليه وسلم-

أكمل الناس خلقًا، وأكرمهم أصلاً، وأهداهم سبيلاً، وأرجحهم عقلاً، وأصدقهم قولاً وفعلاً،

أدبه ربه – عز وجل -فأحسن تأديبه، ورباه فأحسن تربيته، وأثنى عليه -سبحانه -في كتابه

الكريم فقال :


"وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ " القلم : (4)


وهذه بعض من المواقف العظيمة من حياة نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم -

حتى نتعلم منه- صلى الله عليه وسلم - ونتخذه أسوة حسنه لنا، ونقتدي به في جميع أمورنا

وأحوالنا .





· العفو :


- في السنة الثامنة من الهجرة نصر الله عبده ونبيه محمدا-صلى الله عليه وسلم- على كفار "قريش"، ودخل النبي- صلى الله عليه وسلم- "مكة المكرمة" فاتحًا منتصرًا، وأمام الكعبة المشرفة وقف جميع أهل "مكة"، وقد امتلأت قلوبهم رعبًا وهلعًا، وهم يفكرون في حيرة وقلق فيما سيفعله معهم رسول الله- صلى الله عليه وسلم- بعد أن تمكن منهم، ونصره الله عليهم، وهم الذين آذوه، وأهالوا التراب على رأسه الشريف وهو ساجد لربه، وهم الذين حاصروه في شعب أبي طالب ثلاث سنين، حتى أكل هو ومن معه ورق الشجر، بل وتآمروا عليه بالقتل -صلى الله عليه وسلم- ، وعذبوا أصحابه أشد العذاب، وسلبوا أموالهم، وديارهم، وأجلوهم عن بلادهم ، لكن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قابل كل تلك الإساءات بالعفو والصفح والحلم قائلاً: "يا معشر قريش، ما ترون أني فاعل بكم ؟ قالوا : خيرًا، أخ كريم وابن أخ كريم، فقال-صلى الله عليه وسلم- : "اذهبوا فأنتم الطلقاء" .

- ذات يوم كان رسول الله-صلى الله عليه وسلم- يسير مع خادمه "أنس بن مالك"، وكان النبي- صلى الله عليه وسلم- يلبس بردا نجرانيا يعني رداء كان يلتحف به ، ونجران بلد بين الحجاز واليمن ، وكان طرف هذا البرد غليظا جدًا ، فأقبل ناحية النبي- صلى الله عليه وسلم- أعرابي من البدو فجذبه من ردائه جذبًا شديدًا، فتأثر عاتق النبي- صلى الله عليه وسلم- ، (المكان الذي يقع ما بين المنكب والعنق) من شدة الجذبة، ثم قال له في غلظة وسوء أدب : يا محمد أعطني من مال الله الذي عندك، فتبسم له النبي الكريم- صلى الله عليه وسلم- في حلم وعفو ورحمة، ثم أمر له ببعض المال .




· الشجاعة :


- بعد أن فتح الله "مكة" على رسوله- صلى الله عليه وسلم- دخلت القبائل العربية في دين الله أفواجًا إلا أن بعض القبائل المتغطرسة المتكبرة وفي مقدمتها "هوازن" و"ثقيف" رفضت الدخول في دين الله، وقررت حرب المسلمين، فخرج إليهم النبي- صلى الله عليه وسلم- في اثني عشر ألف من المسلمين، وكان ذلك في شهر "شوال" سنة (8 ﻫ)، وعند الفجر بدأ المسلمون يتجهون نحو وادي "حنين"، وهم لا يدرون أن جيوش الكفار تختبئ لهم في مضايق هذا الوادي، وبينما هم كذلك انقضت عليهم كتائب العدو في شراسة، ففر المسلمون راجعين، ولم يبق مع النبي في هذا الموقف العصيب إلا عدد قليل من المهاجرين، وحينئذٍ ظهرت شجاعة النبي- صلى الله عليه وسلم- التي لا نظير لها، وأخذ يدفع بغلته ناحية جيوش الأعداء، وهو يقول في ثبات وقوة وثقة :

"أنا النبي لا كذب .. أنا ابن عبد المطلب"، ثم أمر النبي- صلى الله عليه وسلم- عمه "العباس" أن ينادي على أصحاب النبي- صلى الله عليه وسلم- فتلاحقت كتائب المسلمين الواحدة تلو الأخرى، والتحمت في قتال شديد مع كتائب المشركين، وما هي إلا ساعات قلائل حتى تحولت الهزيمة إلي نصر مبين .

ذات ليلة سمع أهل المدينة صوتًا أفزعهم، فهب المسلمون من نومهم مذعورين وحسبوه عدوًا يتربص بهم، ويستعد للهجوم عليهم في جنح الليل فخرجوا ناحية هذا الصوت ، وحين كانوا في الطريق قابلوا النبي- صلى الله عليه وسلم- راجعًا راكبًا فرسه بدون سرج ويحمل سيفه ، فطمأنهم النبي- صلى الله عليه وسلم- وأمرهم بالرجوع بعد أن استطلع الأمر بنفسه- صلى الله عليه وسلم- فلم تسمح مروءة النبي - صلى الله عليه وسلم - وشجاعته أن ينتظر حتى يخبره المسلمون بحقيقة الأمر .


تحيـــــــــــاتى ... اوركسترا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
reem
مشرفه
مشرفه


عدد المساهمات : 190
نقاط : 8012
تاريخ التسجيل : 06/11/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ   الأحد نوفمبر 15, 2009 7:43 am

جزاك الله خيرا جعله فى ميزان حسناتك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وبحب الناس الرايقه .. اللي بتضحك على طول
اما العالم المديئه .. انا لا مليش في دول

ومليش في الدمع لا لا .. ولا في الناس الشيانه
كل اللي فـ قلبه حاجه .. اول بـ اول بيقول
آه ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king of hearts
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 110
نقاط : 7919
تاريخ التسجيل : 06/11/2009
العمر : 29
الموقع : llokalove@yahoo.com

مُساهمةموضوع: رد: وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ   الأحد نوفمبر 15, 2009 5:08 pm

تسلم ايدك يا اوركسترا
ربنا يكرمك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
logy
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 60
نقاط : 7823
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ   الجمعة نوفمبر 20, 2009 1:51 am

جزاك الله خير جعله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kapooo
Admin
Admin


عدد المساهمات : 248
نقاط : 8055
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 5:58 pm


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://roseheart.yoo7.com
 
وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب الورد :: المنتديات الاسلامية :: سيرة النبي صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: